منتديـات روفية
أهلا وسهلا بك زائنا
يشرفنا التسجيل معنا اذا جديدا
ويشرفنا تسجيل الدخول اذا كنت مسجل من قبل


عربي شــــــآمل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» iPhone 5 Clone :::: هاتف أي فــون 5 الصيني يغزو الأســـــواق فقط بــ ....
الإثنين مايو 28, 2012 2:51 pm من طرف maroa

» القلم الرقمي لمحبي تصميم الجرافيك ،شاهدوا
الأحد يناير 01, 2012 12:30 pm من طرف C.RONALDO

» سيرجيو راموس : سعيد بالتواجد في ريال مدريد وأرحب بالعودة لأشبيلية
الأحد يناير 01, 2012 12:29 pm من طرف C.RONALDO

» واجهة للمنتدى من تصميمي
الأحد يناير 01, 2012 12:24 pm من طرف C.RONALDO

»  هل سمعت بمدينة تجري من تحتها الانهار
الأحد يناير 01, 2012 12:16 pm من طرف C.RONALDO

» ولاية باتنة
الأحد يناير 01, 2012 12:11 pm من طرف C.RONALDO

» إلى متى تمتد السعادة ؟
الأحد يناير 01, 2012 12:09 pm من طرف C.RONALDO

» من 1 الى 3 وعض خدود العضو اللي تحب
الأحد يناير 01, 2012 12:03 pm من طرف C.RONALDO

» كيف اصبح مدير ههههههههههههههههههههه
الأحد يناير 01, 2012 12:02 pm من طرف C.RONALDO

» Appel inconnu
الأحد يناير 01, 2012 11:58 am من طرف C.RONALDO

»  مــن أيــن تاتي مـلـوحــة مياه الـبـحــر؟
الجمعة ديسمبر 23, 2011 10:49 am من طرف مشتاق الى الله

»  و ماذا بعد الحجاب؟؟
الجمعة ديسمبر 23, 2011 9:32 am من طرف بنت الجزائر

» فيديو عادل امام بصحة كويسة يؤكد للعربية نبأة صحته
السبت ديسمبر 17, 2011 11:57 am من طرف roufia triste

» قصص مصورة جميلة للتحميل
الجمعة ديسمبر 16, 2011 12:09 pm من طرف lili algeria

»  أحدث قطار في العالم سيكون في ليبيا
الأحد ديسمبر 11, 2011 4:48 pm من طرف roufia triste

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



تصويت
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

  ¯−ـ‗ऊ_»ऋँ: : : نهايه للدموع : : :ऋँ«_ऊ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الجزائر
عضو مبتدىء
عضو مبتدىء
avatar

عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 11/10/2011
العمر : 23
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: ¯−ـ‗ऊ_»ऋँ: : : نهايه للدموع : : :ऋँ«_ऊ   الخميس أكتوبر 20, 2011 3:05 pm

نهايه للدموع


.....................

كان
يومٌ حزيناً لنسرين التي فقدتْ تواجد اسرتها بقربها بأشدِ المحن ،
تلك الأسرة
المكونةِ من ابيها الطيب جداً وامها الغالية التي كانت تعاني من داء السكري الذي
لازمها بسبب
صدمة كبيرة المت بها نتيجة فقدان ولدها الوحيد.
نسرين تبحث عن
الأمان بغيابهم متزوجة نعم من رجل جميل وسيم المظهروقوي البنية ولديها ولدان بعمر
الزهور
والدها تركَ البلد مهاجراً الى دولة غربية الاطباع والتقاليد لينسى
الألم الذي سببه فقدان ولده الوحيد
كما اشرنا سابقاً تاركاً كل ملذات
الحياة,الام انصاعت لرغبة الزوج ورحلت معه.
تأثرت نسرين كثيراً لفراقهم حيث
انها شعرت بلحظتها باليتم الحقيقي
والتشرد الاسري وتوسلت الى الله الكريم ان
يلهمها الصبر لرحيلهم وتحمل نار الاشتياق لهم.
يومٌ بعد يوم أصبحَ قلبها يتقطع
ألماً لذلك الفراق ,وباتت تكرهُ تناول وجبات الطعام بأستمرار وبدأت حالتها
تسوء
فلا تعلم من اين تلاقي الهموم ...من شقيقٍ ماتَ وانتهى امرهُ بالوداعالابدي ام لأمٍ
تشتاق ان ترتمي
باحضانها لحظةَ الألمْ.ام لأبٍ حنونٍ خرجَ مهاجراً لينسى
لوعةالفقدلإبنه الوحيد الذي كان أملهُ في الدنيا كلها.
مضت على هذهِ الحال اشهر
تقريباً الى ان استعادت نسرين وعيها وبدءالقلبُ يتناسى والعقلُ يفكر بهموم الاطفال
والزوج
وما يهمها من باقي امور اخرى ...
كان ولدها الأكبر في ربيعهُ الثاني
والأصغر لهُ من العمر ثمانية أشهرْ تقريباً,تسكن في منزل للإيجار
حالتهم
المعيشية ميسورة تقريباً بمساعدة الهل من الطرفين.
ونتيجة لهذه الظروف كان هم
نسرين وزوجها هو الحصول على بيت ملك لهم حتى ولو كان صغيراً ويفي بالغرض

ليتخلصوا من جشع المؤجرين ويلتفتوا لمتطلبات احياة الأخرى ومستقبل أبناؤهم.

كافحت مع زوجها وشدت من أزرهِ وتناست هموم الحياة قليلاً, فمنَّ الله عليهم
برحمتهِ وباركِ لهم برزقهم ,وتمكنا
من شراء بيت صغير ولكنهُ جميل المنظر وذا
موقع لاباسَ بهِ,
فرحا بهِ كثيراً وتناسوا كل تلك الظروف الصعبة التي ألمتْ
بهما من سفر والديها وفقدان شقيقها الوحدْ,وبدأت
تهتم بأمور بيتها وزوجها
واطفالها أكثر من أي وقت مضى,فكان أغلب وقتها تقضيه في ترتيب البيت والعناية به

وقررت مع نفسها وفي اعماقها ان يكون بيت السعادة الحقيقية لها ولعائلتها.

ودائماً في لحظات السعادة لابدَّ وأن يكون هنالك مايعكر الصفو ويقلب المزاج,
فتغيرت تلك الفرحة العارمة
الى لحظات حزن وبكاء من الأعماق, حيث إكتشفت نسرين
خيانة زوجها لها وعلاقتهِ بـ إمرأة أخرى
مما نغصَّ عليها حياتها وصارت تشكو
الأمرين وساءت حالتها النفسية من جديد , بل وأكثر من السابق
وقررت ذات يوم ان
تضع حداً لكل هذا وتودع الهموم والحياة كلها وأن تغير حياتها كلياً,ففكرت بالإنتحار

لتنتهي من كل هذه الهموم والمصائب التي باتت تتوالى عليها من جديد.
وذاتَ
يوم وبعدَ أن خلدَ الجميع الى النوم الزوج والطفلين الصغيرين الذين كانا بعمر
الزهور بل هما زهرتين
يانعتين من الياسمين بالفعل,
قامت نسرين وفي نيتهاأن
تَقدمْ على فعلتها التي لاتحمد عقباها ،،حيث قررت الانتحار
تسللت خلسةً وبهدوءٍ
تام ذهبت نحوَ المطبخ لتأخذ سكين حاد جدا وتقطع وريدها وتنهي مأساتها في هذه الحياة

المتعبة وتحمل زوجها الخائن عاقبة الامر بأكملهِ.
وبينما هي تبحثْ وتحاول
أن تنفذ فعلتها بكى ابنها الرضيع فعادت اليهِ مسرعةً واخذته باحضانها واسكتتهُ

فعاد الى رقادهِ فوضعتهُ في سريرهِ بهدوء وقامت تقبلهُ بعمقٍ وشوقْ.
وايضا
نفس الحالة فعلتها مع ابنها الاكبر,ونظرت الى زوجَها النائم بكراهيةٍ عميقةٍ

وقالت....حسبي الله ونعم الوكيل فيك, لينتقم لي الله منكَ ويعذبك مثلما
عذبتني،،
وعادت أدراجها الى المطبخ واخذت السكين متجهة الى الحمام
لترتكب
اكبر حماقة بحياتها،
وبالفعل دخلت الحمام وبدأت بجرأةٍ كبيرةٍ لم تعهدها من قبل
فقطعت الوريد الدموي
مما ادى به الى ضخ الدم بسرعة تفوق التصور,فاغمي عليها من
منظر الدم وسقطت على الارض
ولكن شاءت العناية الإلهية أن تكون حاضرة في تلكَ
اللحظة
حيث صحى الزوج الخائن من نومهِ فجأةً وهو عطشان , فنادى: نسرين..
نسرين..
انا عطشان ..هل تريدين ماء معي؟؟
فلم يسمع لها جواب..!! كرر السؤال
مرة أخرى ..فهرعَ فزعاً وهو يبحث عنها في أروقةِ المنزل مستعيناً بيديه
لأنَّ
اضوية المنزل كانت مطفأة.
قفزَ فوراًوصاح بصوتٍ عالٍ اين انتِ يانسرين..؟؟

ولم يسمع لها جواب .. أخذِ يبحثُ عنها بغرفة النوم وهو يرتجف ولأول مرة شعر انه
خائفٌ عليها بحق.
فدخل المطبخَ مرعوباً واذا به يرى ضوء الحمام مضاء فأسرعَ
نحوهُ
وفتح الباب وجدها والدماء تسيل بجوارها
ذعرَ من هول المنظر وشدة
الصدمة فأخذ يصيح ويقول لها: لماذا... لماذ؟
يا زوجتي الحبيبة الا تعلمين اني
بدونك ولا شيء
فأخذها الى احضانه وتأكد ان النبض مازال موجوداً فهرولَ بها

وهو يحملها الى الجيران حيث ساعدوه بنقلها الى أقرب مستشفى
في المنطقةوبفضل
الله ودعوات الموجودين وهمة الطبيب الخفر
تمت معالجتها وإيقاف النزيف
وإجراءالاسعافات الاولية لها.
وهنا جدد العهد امام الله وهي بالغيبوبة بانه
يبتعد عن الخيانة
وعن كل المحرمات بالدنيا ويلتفت الى بيته وأولاده
والزوجة
الوفية المخلصة
التي تشكوا اليُتم ووالداها على قيد الحياة
وبعد ساعات بدأت
تعود لوعيها ورشدها وانتبهت لحالها واين هي ، فنظرت
الى زوجها وعيونه مغرورقة
بالدموع , فأشاحت بوجهها عنهُ
فصار بقربها وقبَّلَ يديها
وقال نادماً آسف
يا حبيبتي وزوجتي الغالية وام أولادي الغوالي...
آسف بالله عليكِ سامحيني
ياحبيبتي...
فتغيرت ملامح وجهها رغم الشحوب البادي عليها من كثرة مانزفت من
دماء
ولكن الرضا كان هو ماحملتهُ تلك التعابير..
لتنتهي تلك المأساة
والدموع , ويحل بدلها الفرح والمسرات من جديد.
....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عليلو
نائب المدير


عدد المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 12/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: ¯−ـ‗ऊ_»ऋँ: : : نهايه للدموع : : :ऋँ«_ऊ   الخميس أكتوبر 20, 2011 10:52 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
roufia triste
المديرة العامة
المديرة العامة
avatar

عدد المساهمات : 393
تاريخ التسجيل : 05/09/2011
العمر : 20
الموقع : algerie

مُساهمةموضوع: رد: ¯−ـ‗ऊ_»ऋँ: : : نهايه للدموع : : :ऋँ«_ऊ   الجمعة أكتوبر 21, 2011 8:10 am

تسلمين أختـآإأاه على المـوضوع الرآأإئـع والمـمـيز .....~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rourou.ba7r.org
 
¯−ـ‗ऊ_»ऋँ: : : نهايه للدموع : : :ऋँ«_ऊ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـات روفية :: المنتدى الأدبي والثقافي :: القصص والروايات-
انتقل الى: